New Page 1

     شعراء وكتّاب

New Page 1

المرأة في شعر درويش رمز لتمرد الشاعر على واقعه - آيه الخوالدة

 

02/05/2014 21:27:00

محمود درويش

ما الذي ينزع الجلد عني.. ويثقب عظمي؟

ما الذي يجعل القلب مثل القذيفة؟...

غير حزن المصفد حين يرى

أخته.. أمه.. حبه

لعبة بين أيدي الجنود

وبين سماسرة الخطب الحامية

فيعض القيود ويأتي

إلى الموت.. يأتي

إلى ظل عينيك.. يأتي

تناول محمود درويش المرأة في شعره مصدراً للحنان, ورمزا للعطاء, فالوطن والمرأة لا ينفصلان, فهي انسان و كائن يحمل كل قيم الحضارة و هي من تمد الاخرين بالايمان و القدرة على الانجاز و الابداع .

يذكر محمود درويش المرأة على اعتبارها الأرض- الوطن, فهو أستطاع أن يجسد شخصية الأم ويكرسها في خدمة أشعاره, كذلك عندما يتحدث عن المرأة العشيقة لا نلمس تلك الخصوصية في شعره, أي لا يتطرق إلى العلاقة الغرامية , بل المرأة , وإن كانت العشيقة أو الأم, أو الأخت فهن جميعهن, رمز لتمرد الشاعر على واقعه.

لا شك في أن النتيجة - التي يخرج بها الشاعر المتمسك بأمه, بمحبوبته, الخائف على مستقبل أخته- دليل على وعيه الفني, وتعبير عن الحنين الجارف الذي يعيشه الشاعر مع ذاته وهو بعيد عن الوطن.

كذلك التصاقه بأمه, وحبه لمحبوبته, وخوفه على أخته, كلها مشاعر تمثل موقف محمود درويش, موقفه بالتمسك بالأرض والوطن, رغم ابتعاده عنه.

فالأم, العشيقة والأخت, اللاتي التحمن مع درويش وشكلوا معا صورة توضح علاقة العاشق (محمود درويش) بالوطن (الأم-الأخت- الحبيبة), لم يكن سوى لإكمال شيء في حياة درويش, ولسد حاجة اليأس والشكوى والغربة التي يحياها, فالمرأة بالنسبة له, هي المخلوق الذي يخفف من ثقل هذه الأمور, لكنها ليست متمردة, بالشكل المتعارف عليه.

فيما يتعلق بدور المرأة في شعره, لم يمنحها دورا نضاليا مباشرا وكأن النضال يقتصر على الرجال فقط, على الرغم من أنه منح قدسية للمرأة- الأم, بشكل خاص, فهي تسمو لتعلو, لتصبح الوطن بدفئه, بكرامته, بعزته وبحبه الكبير.

 

وترى الكاتبة آية الاسمر ان :" المرأة في شعر محمود درويش تمثل رمزا للوطن و الانتماء و كل ما يمت للمنزل من الشعور بالدفء و الحنان. لقد تناول المراة في شعره بشكل مغاير عن نزار قباني مما احدث فرقا في تاريخ كل شاعر منهما. اذ ان نزار تناول المراة كانثى تحبه, بينما تناول درويش القيم الموجودة في المرأة رمزا وانساناً و قيمة. و ذلك بسبب الظروف التي عاشها في الاحتلال, لذلك تمثل المراة شيئا مقدساً لديه. محمود درويش جزأ لا يتجزأ من القضية الفلسطينية, فهو من اعظم السفراء الذين مثلوا هذه القضية و هو ايضا صورة مشرفة لنوع مختلف من النضال الفلسطيني".

و في حديث مع الكاتبة خديجة الحباشنة, التي أكدت بانها لم تشعر بان محمود درويش قد تناول الانسان في شعره كفئات :" هو لم يتناول المرأة كمرأة, انما كانسان يذكرها كأم و حبيبة و تبقى ذات حضور في المشهد الانساني".

و تضيف :"محمود درويش لا يمتلك لغة او شعرا خاصا بالمرأة, انما يأتي ذكرها كما يأتي ذكر اي موضوع اخر في رؤيته و رسالته للانسان. تلك الاشياء التي جعلت منه شاعرا عالميا, حتى القضية حضورها انساني في شعره و الجانب الاخر منها موجود فيه. لا يعرض لاي شيء بالشكل التقليدي, انما باسلوب منفرد مرتبط بالارض و الوطن. شعر محمود درويش اوسع و اكبر و له بعد فلسفي عميق, فله نظرة شاملة متنوعة لتفاصيل الحياة, رؤية انسانية للانسان ووجوده في الكون و الطبيعة و الحضارة, هي شمولية في الرسالة الانسانية لا تتجزأ. و المرأة كائن حي و انسان موجود في المشهد الحياتي الذي يعبر عنه,فهي تذكر بقدر تأثيرها ووجودها".

وتوضح الحباشنة :"انه من المهم الاعتراف بان قيمة و وجود محمود درويش ارتفعت كثيرا و تجاوزت وجوده المادي, لذا لم نتأثر كثيرا بوفاته, هم اشخاص نادرون اذ بموتهم يكتسبون حياة جديدة".

 

أحنّ إلى خبز أمي

و قهوة أمي

و لمسة أمي

و تكبر في الطفولة

يوما على صدر يوم

و أعشق عمري لأني

إذا متّ,

أخجل من دمع أمي!


(العرب اليوم: )



  أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة
   

  تعليقات من الزائرين

 
 
 
 

محمود درويش وتناغميّة الاغتراب والكشف ـــ غالية خوجة

03/09/2016 17:32:00


أنقذونا من هذا الحب القاسي

05/03/2016 09:01:00


حسن الغرفي والتشكيل الإيقاعي في شعر محمود درويش / إبراهيم خليل

05/03/2016 08:56:00


«أندلس الحب»… ألبوم جديد لمارسيل خليفة في ذكرى ميلاد محمود درويش

05/03/2016 08:52:00


محمود درويش: في حضرة غيابه

05/03/2016 08:48:00


محمود درويش والمتنبي- بقلم عادل الأسطة

04/03/2016 22:37:00


انتظرني أيها الموت ريثما أنهي حديثاً عابراً مع ما تبقّى من حياتي- يوسف حاتم

08/01/2016 01:04:00


جدل الشعر والسياسة / د. إبراهيم خليل

17/11/2015 15:59:00


في رثاء لاعب النرد- سامية العطعوط

16/11/2015 15:33:00


محمود درويش في متاهة اللّوز/ نزيه أبو عفش

15/11/2015 14:45:00


بحث في الموقع

عدد المتصفحين الآن 67

ART تصميم وبناء
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة