New Page 1

     شعراء وكتّاب

New Page 1

تَليقُ بِك الحياة- زاهي وهبي

 

04/01/2016 09:55:00

" إلى محمود دروبش"

لا تَعْتذِر عمّا فعَلْتْ
قمْ في صيحة الدّيكِ
في صوتِ المُؤذّن
توضأ و اكتُب قصيدتَك

في الصباح لًكً أنْ ترشُقَ الجُندي بِحجرٍ
أنْ تقطُف وردةً لِعاشقةِ الورْدِ
أنْ تَجدَ وقتاً لأشيائك الحميمة
أنْ تنتقي قميصاً ربيعي المَزاج
أن ترفعَ صوتَ الموسيقى عالياً
أن تُخفّفَ قليلاً وطأةَ هذا الإحتلال

لكَ أنْ تفعلَ ما تَشاء
صَدّقتي يُليقُ يِكَ الصيّف
مثلما يليقُ بك الشتاء
إذَن ... لكَ أن تُقاتِل
و لكَ أن تُغنّي
أن تُطلق غزالةٍ مِنْ آسرِ الخيال
أن ترْجعَ فتىّ مفتول السّاعد و الأحلام
أن تتغاوي بِشَيبِ التجارب و المِحَن

لكَ أن تَفعل ما يحلو لكَ

لكً أن ترى في مدينتي ما تُريد
و لي أنْ أجعلَ قصائِدك خبزَ الفقراء
ليس الحُزن ما يجعَلُك استثنائياً
و لا الموتُ المُتربّصُ بِكً عندَ ناصيةِ الأيام

حُبُّك للِحياةِ جديرٌ بالحياةِ
و أخطاؤكَ الصغيرةُ لا تستحقُ الإعتذار
إذن لا تعتذر عمّا فعَلتَ

و امْشِ كما تشاء
مُعتدل القامة
أو سنبلةً ملأى
ناحلاً , مائلا
أخضر الابتسامات
ابتَسم لِتُغبط الجُندي المُكفهّر خلفَ بندفيته
غًنّ
غِناؤكً يُعكّر مِزاج الجِنرال
غَنّ
ليسً الحُزنُ ما يجعلُكَ استثنائياً
بل دِفاعُك الرائع عَنْ معنىَ الحياة



  أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة
   

  تعليقات من الزائرين

 
 
 
 

محمود درويش وتناغميّة الاغتراب والكشف ـــ غالية خوجة

03/09/2016 17:32:00


أنقذونا من هذا الحب القاسي

05/03/2016 09:01:00


حسن الغرفي والتشكيل الإيقاعي في شعر محمود درويش / إبراهيم خليل

05/03/2016 08:56:00


«أندلس الحب»… ألبوم جديد لمارسيل خليفة في ذكرى ميلاد محمود درويش

05/03/2016 08:52:00


محمود درويش: في حضرة غيابه

05/03/2016 08:48:00


محمود درويش والمتنبي- بقلم عادل الأسطة

04/03/2016 22:37:00


انتظرني أيها الموت ريثما أنهي حديثاً عابراً مع ما تبقّى من حياتي- يوسف حاتم

08/01/2016 01:04:00


جدل الشعر والسياسة / د. إبراهيم خليل

17/11/2015 15:59:00


في رثاء لاعب النرد- سامية العطعوط

16/11/2015 15:33:00


محمود درويش في متاهة اللّوز/ نزيه أبو عفش

15/11/2015 14:45:00


بحث في الموقع

عدد المتصفحين الآن 79

ART تصميم وبناء
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة