New Page 1

     أخبار المؤسسة

New Page 1

لا تكاد تمر هنيهة واحدة لا يذكر فيها اسمه:

 

13/03/2015 09:41:00


اليوم ذكرى الميلاد السابع للشاعر الكوني محمود درويش بعد رحيله؛ محمود درويش المولود في الثالث عشر من آذار من العام 1941. محمود درويش ومنذ ولادته، في حضوره وفي غيابه استطاع في إقامته الدائمة أن يكون "الشَّاعر" بامتياز ، الذي سيظلُّ عصيّاً على الغياب. كل عام وأنت حبيبي.
***

 

واسمي، وإن أخطأتُ لَفْظَ اسمي

بخمسة أَحْرُفٍ أُفُقيّةِ التكوين لي :

ميمُ / المُتَيَّمُ والمُيتَّمُ والمتمِّمُ ما مضى

حاءُ / الحديقةُ والحبيبةُ ، حيرتانِ وحسرتان

ميمُ / المُغَامِرُ والمُعَدُّ المُسْتَعدُّ لموته

الموعود منفيّاً، مريضَ المُشْتَهَى

واو / الوداعُ، الوردةُ الوسطى،

ولاءٌ للولادة أَينما وُجدَتْ، وَوَعْدُ الوالدين

دال / الدليلُ، الدربُ، دمعةُ

دارةٍ دَرَسَتْ، ودوريّ يُدَلِّلُني ويُدْميني /

وهذا الاسمُ لي

ولأصدقائي، أينما كانوا، ولي

جَسَدي المُؤَقَّتُ، حاضراً أم غائباً

مِتْرانِ من هذا التراب سيكفيان الآن

لي مِتْرٌ و75 سنتمتراً

والباقي لِزَهْرٍ فَوْضَويّ اللّونِ،

يشربني على مَهَلٍ، ولي

ما كان لي : أَمسي، وما سيكون لي

غَدِيَ البعيدُ ، وعودة الروح الشريد

كأنَّ شيئا ً لم يَكُنْ

وكأنَّ شيئاً لم يكن

جرحٌ طفيف في ذراع الحاضر العَبَثيِّ

والتاريخُ يسخر من ضحاياهُ

ومن أَبطالِهِ

يُلْقي عليهمْ نظرةً ويمرُّ

هذا البحرُ لي

هذا الهواءُ الرَّطْبُ لي

واسمي -

وإن أخطأتُ لفظ اسمي على التابوت -

لي .

أَما أَنا - وقد امتلأتُ

بكُلِّ أَسباب الرحيل -

فلستُ لي .

أَنا لَستُ لي

أَنا لَستُ لي

 

 



  أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة
   

  تعليقات من الزائرين

 
 
 
 

محمود درويش وتناغميّة الاغتراب والكشف ـــ غالية خوجة

03/09/2016 17:32:00


أنقذونا من هذا الحب القاسي

05/03/2016 09:01:00


حسن الغرفي والتشكيل الإيقاعي في شعر محمود درويش / إبراهيم خليل

05/03/2016 08:56:00


«أندلس الحب»… ألبوم جديد لمارسيل خليفة في ذكرى ميلاد محمود درويش

05/03/2016 08:52:00


محمود درويش: في حضرة غيابه

05/03/2016 08:48:00


محمود درويش والمتنبي- بقلم عادل الأسطة

04/03/2016 22:37:00


انتظرني أيها الموت ريثما أنهي حديثاً عابراً مع ما تبقّى من حياتي- يوسف حاتم

08/01/2016 01:04:00


جدل الشعر والسياسة / د. إبراهيم خليل

17/11/2015 15:59:00


في رثاء لاعب النرد- سامية العطعوط

16/11/2015 15:33:00


محمود درويش في متاهة اللّوز/ نزيه أبو عفش

15/11/2015 14:45:00


بحث في الموقع

عدد المتصفحين الآن 25

ART تصميم وبناء
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة