New Page 1

     أخبار المؤسسة

New Page 1

رعاية الأقلام الشابة مشروع مستمر في مؤسسة محمود درويش للإبداع / الجليل - كفرياسيف

 

04/05/2013 18:57:00

رعاية الأقلام الشابة مشروع مستمر في مؤسسة محمود درويش للإبداع / الجليل - كفرياسيف
 
ضمن مشروع"الكتابة الابداعية"،التي تشرف عليه الكاتبة اسمهان خلايلة، نظمت المكتبة العامة في مجد الكروم زيارة الى مؤسسة محمود درويش للابداع في كفر ياسيف ،وشارك في هذه الزيارة عدد من موظفي المكتبة بادارة علي مناع مدير المكتبة .
وبهدف تطوير ودعم الأقلام الشابة تعمل مؤسسة محمود درويش للإبداع الجليل / كفر ياسيف على بناء مجموعات شبابية من طلاب وكتاب وشعراء المستقبل الذين أبدوا اهتمامات بالمشهد الثقافي وبالقراءة والأدب والفنون.
وللعام الثاني على التوالي حلّ طلاب دورة الكتابة الإبداعية في مجد الكروم ضيوفاً على مؤسسة محمود درويش للإبداع ضمن النشاطات الثقافية التعاونية المشتركة بين المكتبة العامة مجد الكروم وبين المؤسسة.
افتتح اللقاء السيد عصام خوري مدير عام المؤسسة منوهاً إلى رعاية برامج الإبداع المتواصلة في المؤسسة وتشجيع المشهد الأدبي العام بكل أشكاله وأدواته، وقال أن هذه المؤسسة التي تحمل اسم هذا الشاعر الفلسطيني الكبير شاعر الإنسانية جمعاء مستمرة في إحياء الأمسيات الثقافية بكل صورها من أدب وشعر وفن وموسيقى وكل ما هو إبداع حقيقي.
واستمع الطلاب إلى مداخلة الدكتور بطرس دلّة حول أهمية اللغة وإنجازاتها وعالم الكتابة والكاتب الذي يرى ما لا يراه الإنسان العادي مقدماً إرشاداته حول الكتابة مستعرضاً بعض القصص بأسلوب رشيق أثار اهتمام الطلاب.
وكان للمربي السيد عبد الخالق أسدي دور في الحديث عن صداقته المستمرة مع هذه المجموعة الطلابية وعن الدور القيادي الذي تؤديه مؤسسة محمود درويش للإبداع في رعاية الثقافة والمثقفين وتكريم شعراء فلسطين والأدب الملتزم وكامل أدبنا المحلي.
وأكد السيد علي سليم مناع مدير المكتبة العامة في مجد الكروم على الاستمرار بتقديم المشاريع الثقافية الجديدة والاستعداد التام للدفع قدماً لمشاريع ثقافية جديدة ما زالت في الجعبة وجاهزة للتنفيذ بالتعاون مع مؤسسة محمود درويش للإبداع.
هذا وألقى الطلاب بعض القصائد للشاعر الكبير محمود درويش وكوكبة من شعراء فلسطين وقدموا بعض إنتاجهم الأدبي واستمعوا إلى ملاحظات الكتاب الضيوف حول كتاباتهم.
وفي نهاية اللقاء اختتمت الكاتبة أسمهان خلايلة مرشدة الدورة والمشرفة عليها بكلمة حول أهمية هذه الفعاليات الثقافية وخصوصية هذه ألدورة مضيفه سنبقى على تواصل دائم ومستمر مع مؤسسة محمود درويش للإبداع هذه المؤسسة التي تحمل اسم أكبر شعراء القرن ألا وهو الشاعر محمود درويش من أجل تعميق التواصل بيننا وتعريف طلابنا على مرجعيتنا، موروثنا الثقافي، أدبنا، تراثنا وجذورنا وستفخر هذه المؤسسة في المستقبل بشعراء وكتاب جدد من بين طلابنا والأجيال القادمة، ونحن على يقين أن هذه المؤسسة ستخرج المزيد من المبدعين والمبدعات.
وأخيراً.. شكر الطالبان ميسم كنعان وطارق كبت مؤسسة محمود درويش للإبداع على الاستضافة وعلى دورها الريادي في المشهد الأدبي الراهن بمقولة ارتجالية جاء فيها:
احذف الفن من الوجود تُمحَى أمم
دعهم يكتبون ويعزفون اسماً لهم
يتذوق أشعارهم وكتاباتهم.
 
 



  أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة
   

  تعليقات من الزائرين

 
 
 
 

محمود درويش وتناغميّة الاغتراب والكشف ـــ غالية خوجة

03/09/2016 17:32:00


أنقذونا من هذا الحب القاسي

05/03/2016 09:01:00


حسن الغرفي والتشكيل الإيقاعي في شعر محمود درويش / إبراهيم خليل

05/03/2016 08:56:00


«أندلس الحب»… ألبوم جديد لمارسيل خليفة في ذكرى ميلاد محمود درويش

05/03/2016 08:52:00


محمود درويش: في حضرة غيابه

05/03/2016 08:48:00


محمود درويش والمتنبي- بقلم عادل الأسطة

04/03/2016 22:37:00


انتظرني أيها الموت ريثما أنهي حديثاً عابراً مع ما تبقّى من حياتي- يوسف حاتم

08/01/2016 01:04:00


جدل الشعر والسياسة / د. إبراهيم خليل

17/11/2015 15:59:00


في رثاء لاعب النرد- سامية العطعوط

16/11/2015 15:33:00


محمود درويش في متاهة اللّوز/ نزيه أبو عفش

15/11/2015 14:45:00


بحث في الموقع

عدد المتصفحين الآن 21

ART تصميم وبناء
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة